كيف تزيد انتباهك أثناء القيادة

القيادة أمر رائع بدون شك، لكن يجب معرفة أن عدد ضحايا الحوادث المرورية كل عام يزيد عن عدد ضحايا الحروب، والحوادث المرورية تعد من أهم أسباب الوفاة في الدول المتقدمة، وقد تكون السبب الأول أو الثاني للوفاة في الكثير من بلدان العالم النامي، فيلعب الإنتباه أثناء القيادة دورا حيويا في تجنب حوادث الطرق، فيجب عليك معرفة ما هي العوامل التي تساعدك لكي تزيد درجة الإنتباه أثناء قيادتك لأقصى قدر ممكن؟،  لذلك سنقدم لك عزيزي قائد السيارة كيف تزيد انتباهك أثناء القيادة في هذا المقال.

خطوات تساعدك في أن تزيد درجة إنتباهك عند القيادة

ضبط المرايا قبل تدوير سيارتك

يجب عليك أن تضبط المرايا قبل بدأ تدوير السيارة، لأن تعدل وضعية المرايا قبل قيادتك ربما يكون سبب في تشتيت الإنتباه، خاصة أن المرآة تحتاج إلى ضبطها أكثر من مرة يوميا أثناء قيادتك، إن أوضاع المرايا تختلف في الصباح والمساء، كما تختلف على حسب إختلاف حالة الجسد، فإن وضعية المرايا وأنت تجلس والظهر مستقيما في الصباح يختلف عن وضعية المرآة بعد يوم عمل شاق والجلوس ويكون الجسم غير مستقيم، ولذلك عليك التأكد من ضبط المرآة قبل تدوير سيارتك، حتى لا تشتت إنتباهك أثناء القيادة عندما تقوم بإعادة ضبطها من حين إلى آخر.

تعلم تشغيل مشغل الموسيقى بدون النظر إليه

قيامك بتغيير المحطات للراديو وتقليب الأغاني في مشغل الموسيقى في السيارة قد يشتت إنتباهك عن الطريق كثيرا، فتأكد من أنك تستطيع التعامل مع مشغل الموسيقى بيديك فقط، ويمكنك فعل هذا بعد أن تستطيع معرفة مواقع الأزرار وكيفية التعامل معه بدون النظر إليها عندما تقود السيارة، إذا لم تعتاد عليه بطريقة جيدة، ويفضل عدم التعامل مع الراديو إلا في الوقت الذي تقف فيه السيارة.

إطفئ الموسيقى عند القيادة

إذا كانت الموسيقى أو المحطات الإذاعية تشتت إنتباهك عن القيادة، فمن الأفضل إغلاق مشغل الموسيقى تماما، حتى تستطيع التركيز إلى أقصى حد في الطريق، خاصة بعد يوم عمل مرهق، فإن تشغيل مشغل الأغاني في سيارتك غير قانوني، لكن الأمر ربما يشتت انتباه بعض الأفراد، لذلك يكون من الأفضل إطفاءه، وفي جميع الأحوال لا يجب عليك أن تلبس السماعات في الأذن أو تقوم برفع الصوت بدرجة عالية.

فذلك قد يجعلك لا تشعر بما يدور حولك، وتعتبر حاسة السمع عندك خلال قيادتك من حواسك التي يراعى أن تنتبه دائما حتى تتجنب أي مفآجة، فإنك تستعمل حاسة سمعك لتشعر بأي صوت في محرك السيارة وأصوات محركات المركبات الآخرى، كما يمكن إستخدام حاسة سمعك لأن تنتبه إلى المركبات التي يضغط أصحابها على المكابح بشكل مفاجئ، بإختصار إن حاسة السمع هامة للغاية كالرؤية ويستحيل القيادة دون عمل حاسة سمعك.

لا تقوم بإستخدام هاتفك المحمول عند القيادة

يجب ألا ترد على هاتفك المحمول وألا تستقبل أي مكالمات هاتفية عند القيادة، كما لا تكتب رسائل كتابية أو تصفح الإنترنت أثناء قيادة سيارتك، إذا حدث كل ذلك سوف يؤدى إلى تشتت انتباهك وتتسبب في حوادث عديدة، ولو من اللازم إجراء مكالمة عندك خيارين، الأول أن ستخدم سماعة أذن أو سماعة بلوتوث لعمل المكالمة.

يجب التأكد من أنك لديك القدرة على الحديث في سماعة الأذن فى نفس الوقت الذى تستطيع فيه الإنتباه الكامل للطريق، أو لديك خيار خر وهو أفضل وقانوني في الكثير من البلاد، فتوقف على جانبين الطرق وتشغل إشارات الإنتظار، والقيام بعمل مكالمة سريعة ثم استكما السفر بأمان، عليك أن تلاحظ أن استخدام سماعة أذن لتجري مكالمة بالهاتف أثناء القيادة عمل مخالف للقانون في معظم البلاد وربما يتسبب في الحصول على مخالفات سير.

لا تتناول الطعام أو المشروبات عند القيادة

يجب تفادي الطعام أو الشرب خلال قيادتك، العديد من حوادث المرور تحدث نتيجة الطعام أو الشراب داخل السيارة، فالطعام أو الشراب يحتاج استخدام يد لتتحكم في مقود السيارة، وهذه اليد لا تكفي أبدا لتقدر أن تتحكم بشكل مثالي في مقود السيارة، بينما الشراب يطلب القيام  بإرجاع الرأس للخلف، وهذا يسبب فقدان رؤيته الواضحة للطريق، ولو كنت مضطر إلى تناول طعام أو شراب خلال قيادتك يفضل أن تنتظر دقائق على جانبين الطرقات في مكان ملائم، وتناول الأطعمة أو المشروبات، ثم تستطيع استكمال رحلتك.

عدم الإكثار من الكلام مع المرافقين أثناء القيادة

عليك تفادي كثرة التحدث مع الركاب داخل السيارة، فالتحدث يتسبب في تشتيت العقل، وإذا كان الركاب يتوقعون بأنك تقدر التحدث معهم بكل سهولة، لا مانع من إخبارهم بكل أدب بأنه يمكن التحدث مع بعضهم، لكن لم تستطيع أن تشترك معهم في الكلام لأنك ترغب في التركيز بالقيادة، فليس إهانة في ذلك، خاصة بأوقات الإزدحام المروري.

توقع كل الإحتمالات أثناء القيادة

القائد الجيد يكون على استعداد لكل الأمور المحتملة خلال القيادة، مثلا القائد الجيد والمنتبه يلمح المركبة التي أمامه ويضعها في إعتباره حينما يتوقف القائد فجأة دون إشارة، ذلك يتطلب من القائد المحافظة على وجود مساحة تسمح بالتوقف قبل أن يصطدم بالسيارة الأمامية، فإن توقع الخطأ من الآخر، وألا تنظر للقائدين الآخرين بأنهم لم يخطئون إطلاقا، فإن الخطأ الذي ينتج عن إهمالك وعن القدر وارد لأي قائد، توقع الخطأ عند القيادة والتأكد من قدرتك على تعاملك معه سريعا دون أن تتسبب في وقوع حادثة.

إن الإنتباه أثناء القيادة أحد العوامل التي تخفض احتمال وقوع حوادث الطرقات، يجب على القائد أن يعرف طرق القيادة بإنتباه وذلك بهدف القيادة الآمنة وتفادي وقوع الحوادث، كما يجب على القائد أن ينتبه إلى الإشارات واللوحات المرورية فى الطرقات، فإن العلامات المرورية تعطي القائد معلومات عن السيارات القادمة عليه ومن ثم لا يتفاجئ بها، مثال وجود المطب الصناعي، أو تقاطع بالطريق، أو إشارة بالتوقف، يجب أن ينتبه القائد إلى علامات المرور لأن ذلك يجعله منتبه دائما عما سيحدث.

أشياء تجعلك تحافظ على إنتباهك أثناء القيادة

الحفاظ على الإنتباه واليقظة أثناء القيادة واحدة من أهم إشتراطات تحقيق السلامة على الطريق، فأغلب من الحوادث التي تقع تكون نتيجة فقدان التركيز أوالغلفة وفقدان الإنتباه، إليكم مجموعة من الأشياء التي تبقيكم في حالة من اليقظة والإنتباه.

مشروب الطاقة والقهوة ربما يساعد في إبقائك مستيقظ بعض الوقت، كما يمكن أكل الفاكهة مثل التفاح أو البرتقال، فإن حاسة تذوقك  سوف تنشط من الإنتباه.

الحرص على تناول طعام سهل وضعه بالفم ويكون على دفعة قليلة فإن ذلك ينشط العقل ويجعله متيقظ.

إستمع للأشياء التي تكرهها أثناء القيادة، فمثلا كلما كانت الأغنية أو الموسيقى التى تسمعها محبوبة لك كلما كان ذلك أفضل لإبقاءك متيقظا، أما الأغاني المفضلة لديك تصيبك بحالة استرخاء وربما النعاس.

حاول أن تغنى أغنية مع من معك بالسيارة أو تبادل الحديث معه فالكلام سيجعلك منتبها بشكل كبير.

يجب أن تقوم بحركة الرأس من جهة إلى أخرى وأخذ نفس عميق كل فترة قصيرة فذلك شيء رائع خلال القيادة.

ضبط المقعد في وضع غير مألوف عليه مع حرصك على ألا يشغلك  ذلك عن قيادتك.

إفتح النافذة فالهواء البارد المنعش عندما يصطدم بوجهك سيساعدك على البقاء منتبها مع الحرص ألا تتسبب في جفاف عينيك بدرجة تعرقل الرؤية لك خاصة إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *