استغلال مشكلة الإزدحام في كسب الأموال

العديد من البلاد حول العالم يعانون من مشكلة ازدحام الشوارع ومن كثرة الحفريات، وكذلك وجود الحواجز والتغيير المفاجئ في مسارات الطرق، ومن القيادة السريعة وقلة المواقف وإصرار كل قائد على الوصول للمكان الذي يريده بالوقت المحدد في ظل ازدحام بعض الطرق، حيث يبحثون عن حيلولة لفعل ذلك بدون ارتكاب المخالفات خاصة بالأماكن المزدحمة، فقد أصبح بعض الأشخاص يحاولون تقليل تنقلاتهم والخروج من المنزل بل يؤجلون المواعيد بسبب مشكلة الإزدحام، لكننا اليوم سنوضح لك كيفية  استغلال مشكلة الإزدحام في كسب الأموال في هذا المقال.

يتعبر الإزدحام المروري  آفة تواجه معظم الدول والعواصم سواء بالعالم العربي أو الأجنبي، توجد العديد من الدراسات والخطط المستقبلية المتعلقة بهذا الأمر لكن هناك شيء ما مفقود، حيث لم تستطيع الدول  من الوصول إلى حل جذري للتخلص من هذه المشكلة، ولذلك أصبحت مشكلة الإزدحام من المشكلات اليومية التي لابد من التعامل معها بأنها أمر واقع.

بعض سائقين السيارات يتبعون أساليب غير جيدة في القيادة سواء القيادة بسرعة أو ببطء وفي شوارع مزدحمة، أو في مزاحمتهم أو صف سياراتهم بالأماكن الغير مسموح بها التي تجعل الأشخاص يفقدون الصبر سواء كانوا ركاب أم سائقين، خاصة أن معظم قائدين السيارات لا يتقبلون من يتعداهم أو يزاحمهم، حيث يأخذون ذلك التصرف على محمل شخصي وذلك يزيد حالة التوتر، وربما يكون القائد الآخر لا يقصد ذلك حيث يكون في عجلة من أمره أو مشغول بشئونه لا أكثر من ذلك.

بما أننا لا نستطيع التحكم بمثل هذه الحالات فإن الحل الوحيد هو تعلم الصبر والعمل على التكيف مع الوضع بقدر المستطاع فإن الغضب لن يفيد، لكنه سيزيد الوضع سوء.

نصائح هامة حول قيادة السيارات

يراعى التوجه إلى الجهة المقصودة بنفسية هادئة وفي وقت مبكر بحيث لا يوجد قلق واضطرار إلى السرعة وبالتالي يكون التركيز على الوصول بالوقت المحدد لا على طريقة القيادة، لقد أثبت الدراسات بأن التأخر أحد الأسباب الرئيسية في التعرض للمخالفات المرورية أو حوادث الطريق.

يجب معرفة أن الطريق للجميع، لذلك يجب التحلي بالصبر عما يتوقع مواجهته.

مراعاة خلق جو لطيف وهادئ بالسيارة عبر الإستماع إلى أي شيء يجعلك سعيد أو يجلب المتعة والراحة، بحيث يساعدك على تجاهل ما يحدث على الطريق من السائقين الآخرين.

يفضل البحث عن الطرق البديلة في حالات الإزدحام الشديد.

مراعاة تفادي أي شيء من شأنه يشتت الذهن كالتحدث في الجوال، أو قراءة الرسائل النصية التي تكون سبب في التعرض إلى الحوادث.

التعامل بكل أدب وتسامح مع السائقين الآخرين على الطريق، واحترام قواعد المرور فإنهما قائد السيارة وغيره ينعمون بالسلام والأمان.

يجب التخطيط الجيد وتنظيم المواعيد، بحيث يمكنك استغلال رحلة السيارة لإنجاز بعض الأمور بدلا من الخروج مرات عديدة باليوم الواحد، مع مراعاة اختيار الأوقات المناسبة إلى التسوق، وإنجاز الأعمال التي يمكنك إنجازها بدون الحاجة إلى استخدام السيارة، وذلك لتفادي الإزدحام.

العلاقة بين ثقافة قائدين السيارات ووقوع الحوداث

إن مشكلة الإزدحام لا تزال قائمة وكذلك مخالفات المرور واستمرارية تجاوزات السرعة المحددة حيث يمكن ملاحظة ذلك بشكل يومي، إن ذلك  انعكاس إلى ضعف الثقافة المرورية وانخفاص الإحساس بالمسئولية بين الأفراد خاصة عند فئة الشباب، وذلك ما يفسر ارتفاع نسب الضحايا بين الشباب، لذلك يجب الإشارة إلى ضرورة وجود اهتمام مكثف إلى هذه الشريحة من السائقين، ومراعاة التدقيق في كيفية الحصول على رخص القيادة ووصولهم إلى السن القانوني، وكذلك مدى امتلاك مهارات القيادة، مع وضع عقوبات رادعة في حالة تجاوز السرعة المحددة بدون أي استثناءات.

العديد من الدول تعاني من ارتفاع نسبة الحوادث لديها، حيث يعود ذلك إلى تهور السائقين يتطلب تحليل دقيق إلى أسباب الحوادث، ثم مراعاة بث الوعي المروري من خلال التربية والتعليم أو النشرات ووسائل الإعلام بحيث لا تقتصر على تحديد المخالفات والعقوبات لكن تركز على الجهة التثقيفية والحقوقية والأخلاقية، فإن منبع هذه المشكلة هو ضعف الثقافة والإنضباط، وعدم العناية بسلامة الإنسان سواء سلامة قائد السيارة نفسه أو سلامة الآخرين.

كما تنتج عن قلة احترام القوانين وأنظمة المرور، وعدم الصبر، والأنانية وتفضيل المصلحة الشخصية على مصلحة الأشخاص الآخرين، ومن ثم لا يوجد شعور بالحرج أو إحساس بالخطأ في حالة تجاوز التعليمات ما دام أن مرتكبها ربما ينجو بفعلته، أو لن يعاقب عقاب فوري، أو لم يراه أحد أفراد شرطة المرور، فإن المهم هو الوصول إلى عمله أو إلى الموعد المحدد، يجب القضاء على هذه الثقافة الفوضوية والأنانية فإنها تنتقل من الكبير إلى الصغير، حيث يقتدي الجيل الجديد بالجيل الأسبق فإنه يقلده في سلوكه وبذلك يتم توارث الأخطاء.

 

كيفية  استغلال مشكلة الازدحام في كسب الأموال

الإطلاع على أحدث أخبار الأسهم وتصفح التقارير السنوية

يمكنك استغلال وقت الإزدحام المروري في تصفح التقارير السنوية الصادرة عن الهيئات العالمية والمتعلقة بمجال عملك عبر الإنترنت، فإن هذا الأمر الذي يساعد على اكتساب المعرفة، وبالتالي ينعكس بوضوح على مختلف مجالات العمل.

تحقيق مكسب مادي أثناء الإزدحام المروري

قد يندهش البعض من هذا الأمر، لكنه فعلا يمكنك استغلال وقت الإزدحام المروري في  تحقيق مكاسب مادية فقط عبر طرح مجموعة من البضائع الرقمية، ومن الممكن كسب الأموال عن طريق مبادلة الأسهم أونلاين أو مراجعة بريدك الإلكتروني، فإن جميع هذه الأمور تعود عليك بمكاسب مادية كما أنها لا تجعلك تشعر بالملل نتيجة الوقوف فى الإزدحام دون جدوى.

استغلال وقتك في شراء وبيع الإستثمارات

هناك شركات سمسرة عديدة على الإنترنت  والتي توفر إلى عملائها عدد كبير من التطبيقات التي توفر له الإتجار في الأسهم وتنفيذ المعاملات المالية والتحويلات بأسلوب سهل وبشكل مبسط.

الإطلاع على النشرات وأخبار الإقتصاد

يمكنك عزيزي قائد السيارة استغلال وقت الإزدحام المروري للإطلاع على النشرات المالية الصوتية حول التمويل الشخصي والمالي، تعتبر هذه الخطوة وسيلة ممتازة حيث تحقق التسلية أثناء الإزدحام، كما تساعد الشخص في معرفة الأخبار المالية وأحدث المستجدات التي طرأت على الساحة المالية، مما يوفر الكثير من الوقت والجهد.

البحث عن خصومات على الإنترنت

من الممكن أن يستغل قائد السيارة أوقات الإزدحام المروري في تصفح الإعلانات الترويجية  والتي تقدم خصومات مالية فهي متوفرة على الإنترنت،  كما يمكن استغلال الإزدحام في شراء اللازوم اونلاين بأسعار رائعة، وبالتالي تستطيع الربح بشكل كبير، بدون إهدار الوقت في تصفح الإعلانات أو التسوق بالمولات التجارية المزدحمة.

إتمام بعض الأعمال المصرفية

يمكنك عزيزي قائد السيارة استخدام الهاتف الذكي في إتمام بعض الأعمال المصرفية للتأكد من صحة الأرصدة، كما يمكنك أن تستغل الإزدحام في تحويل الأموال، بجانب معرفة المعلومات اللازمة حول أسعار الفوائد بالبورصات، بحيث تستطيع اقتناص الفرص الذهبية في بيع وشراء بعض الأسهم، وبالتالي تحقق مكاسب مالية رائعة، لذلك يجب العناية بهذه الخطوة.

متابعة المدونات الخاصة بالتمويل الشخصي

توجد مدونات عديدة على الإنترنت والتي تتطرق إلى موضوعات التمويل الفردي، بحيث يمكنك الإطلاع عليها أثناء ازدحام المرور، فإنها ستوفر لك معلومات وثقافة مالية مهمة جدا والتي تفيدك في مجال عملك.

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *