أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات

لعبت الأيروديناميكية دور كبير في تحويل تصميمات السيارات من كونها صناديق تدفعها محركات كبيرة الحجم تستهلك الوقود بشكل كبير، إلى قطع هندسية قادرة على التعامل مع الهواء بشكل سلس لتوفير الكثير من القوة والجهد اللازم إلى الوصول للسرعات المرتفعة، لقد تطورت الأيروديناميكية مع تطور عالم السيارات لكي تبدأ عهد جديد من التعامل مع الهواء، فإنها لم تعد تتفاداه أو تحاول المرور من خلاله بشكل سلس، لكنها أصبحت تتلاعب بالهواء لتحقق أقصى استفادة ممكنة من الهواء، واليوم سنتحدث عزيزي قائد السيارة عن أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات في هذا المقال.

الانسيابية والتصدي إلى الهواء

لم تعد مشكلة الانسيابية التى واجتها الكثير من السيارات عائق كبير، فقد أصبحت جميع الشركات المصنعة للسيارات على دراية بالأيروديناميكية تسمح لها بتصميم سيارات انسيابية بإمكانها اختراق الهواء بالقدر الكافى لتحقيق أفضل أداء ممكن، كما عملت بعض الشركات على تطوير قدرتها على التعامل مع الهواء لكي تشمل قدرة السيارة على إعادة تدوير الهواء واستغلاله لتحسين أداء طرازاتها وتعزيز قدراتها على الطريق، إلى درجة أصبح معها الكثير من السيارات بحاجة لهذا الهواء لكي تستطيع التأدية بشكل جيد، بدونه ستتحول السيارة إلى وحش مفتول العضلات لكنه هزيل القدمين، والسبب يعود إلى نفس المعادلة التى تبحث عن القدرة على الوصول إلى أقصى سرعة بأقل قوة ممكنة.

ومن الجدير بالذكر بجانب الانسيابية يبقى وزن السيارة أحد العوامل المؤثرة على أداءها بشكل كبير، كلما زاد الوزن زادت القوة اللازمة للسيارة إلى الوصول للسرعة، إذا خف الوزن تمكنت السيارة من تحقيقهدفها، لكنها ستعانى من بعض المشاكل الأخرى.

في حال رغبتك في شراء سيارة بالتقسيط

أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات

مشتت الهواء الأمامي

عند تدقيق النظر إلى إحدى السيارات الرياضية، من المؤكد أن مشتت الهواء الأمامي سيلفت نظرك فإنها من أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات والتي تأتي أسفل الصادم الأمامي للسيارة، حيث تبدو كأنها حافة جناح يتصدر مقدمة السيارة لكي يخترق الهواء، هذه الإضافة لها مسميات مختلفة وفقا لوظيفتها، حيث تعرف بإسم الجناح الأمامي أو مشتت الهواء الأمامي، وهذا المشتت مسئول عن اختراق الهواء الذى يستعد إلى المرور أسفل السيارة، لكي يخفف من حده تصادم الهواء مع جسد السيارة ويزيدها انسيابية مع توجيهه إلى جزء من الهواء بمسار محدد للإلتفاف حول السيارة أو تبريد بعض أجزاء السيارة.

وقد يعرف هذا الجزء بإسم الجناح الأمامي، يتصدى هذا الجناح إلى الهواء بشكل يزيد من ضغط الهواء على مقدمة السيارة عبر زاوية معينة تجعل عجلات السيارة الأمامية أكثر تماسك على الطريق، بشكل يمنح السيارة قدرة أكبر على التوجيه والإنطلاق في المنعطفات السريعة نظرا إلى تماسك العجلات الأمامية مع الطريق بشكل أكبر من الوضع الطبيعي.

قنوات الهواء الموجودة أسفل السيارة

عند النظر أسفل السيارة العائلية العادية، غالبا ما ترى بع التعقيدات الميكانيكية والأجزاء البارزة التى تملئ هذا المكان، وهذا المشهد لن تراه في أي سيارة رياضية، فإن تلك السيارات ذات باطن منسق نتيجة تزويدها ببعض الأغطية لتحقيق غرضين، وهما:

الغرض الأول أن تكون هذه السيارات ملساء من الأسفل بحيث يمر الهواء من أسفلها بدون أي عائق لمنح السيارة المزيد من الإنسيابية وحتى لا يؤثر على أدائها، فإنه عندما توجد عوائق ستحتاج السيارة للمزيد من القوة إلى مقاومتها لزيادة السرعة، بالإضافة لأن مرور الهواء بدون عائق سيجعل سرعة الهواء أسفل السيارة كبيرة، وبالتالي سيخلق منطقة من الضغط المنخفض أسفل السيارة، وهذه المنطقة للضغط المنخفض ستجذب السيارة نحو الطريق بشكل يزيد ثباتها وقدرتها على الانطلاق بسرعة كبيرة في المنعطفات.

أما الغرض الثانى هو استغلال الهواء عن طريق فتحات التبريد أو إعادة تدوير الهواء للخروج من فتحة أخرى مخصصة لذلك، وبالتالي تزيد من ثبات السيارة، وتعتبر قنوات الهواء الموجودة أسفل السيارة من أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات التي تساعد في تحسين أداء السيارة.

يمكنك تحميل تطبيق سيارة مجانا عن طريق آيفون أو آندرويد

مشتت الهواء الخلفي

دائما ما يعمل مشتت الهواء الخلفي بالتعاون مع قنوات الهواء الموجودة أسفل السيارة، إنه جزء ملحق بصادم السيارة الخلفي، ومقسم إلى عدة فتحات أو أجزاء منفصلة، وهذه الأجزاء تعمل على تشتيت الهواء وإعادة توجيهه بالشكل الي يزيد من ثبات السيارة وتحسين أداءها بشكل عام، فإنه عندما يندفع الهواء بسرعة كبيرة من أسفل السيارة ويهرب من منطقة الضغط المنخفض، يجب على هذا الهواء أن يشتت حتى يعود إلى سرعته الأصلية ويوجه لكي يملا المنطقة خلف السيارة، بما يمنحها توازن ولا يحدث فراغ بالخلف، وذلك ما يقوم به مشتت الهواء.

فإن مشتت الهواء مقسم إلى قنوات تستقبل الهواء الذي يمر من أسفل السيارة وتفرقه وتعيد توجيهه إلى وجهات مختلفة لتقليل سرعته ويلغي تأثير منطقة الضغط المنخفض، ويعتبر مشتت الهواء الخلفي من أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات التي تساعد في تحسين أداء السيارة.

سيارات مستعملة للبيع

الجناح الخلفي أو السبويلر

يعتبر الجناح الخلفي من أبرز الإضافات الأيروديناميكية المتوفرة بالسيارات في مختلف فئاتها، كما أنه أكثر الإافات استخداما، فهو القطعة الأكثر تأثيرا وسهولة في التركيب للحصول على مزيدا من الثبات إلى مؤخرة السيارة أثناء قيادة السيارة على سرعات عالية وفي المنعطفات، وهذا الجناح يتصدى إلى الهواء بزاوية محددة، تجعل الهواء يدفعه إلى أسفل بما يدفع السيارة للإلتصاق بالطريق أكثر بجانب تحسين أداءها، وهذا التأثير يزيدا بشكل طردي مع السرعة.

لقد تطورت الأنظمة المتحكمة في أجنحة الهواء ليظهر بعض الأجنحة التى يتم التحكم بها عبر وحدة تحكم وعن طريق دورة هيدروليكية وذلك كما يتوافر بالسيارة بوجاتى فيرون، بحيث يعدل الجناح من وضعيته وفقا لظروف القيادة، بين وضعية انسيابية والتي تسمح بمرور الهواء بدون عائق، ووضعية أخرى لزيادة ثبات السيارة، بجانب وضعية التصدى الكامل إلى الهواء والتي تساعد السيارة على الكبح بشكل سريع عند الحاجة لذلك.

مدى فاعلية الإضافات الأيروديناميكية

تعتبر الإضافات الأيروديناميكية هي الفارق الحقيقى بين أي سيارة رياضية عادية وسيارات السباق فائقة الأداء، فإن بعض مدارس تعديل السيارات ترى بأن الديناميكية أهم من القوة استنادا على مدى فعالية الإضافات الأيروديناميكية في تحسين أداء السيارة، لكن يجب معرفة أن الإضافات الأيروديناميكية تحتاج إلى حسابات معقدة والعديد من الإختبارات لتحقيق النتيجة المرجوة، إنها ليست مجرد قطع تعمل بمجرد تركيبها على أي سيارة، لكنها منظومة كاملة ذات بعد هندسي معقد يجب دراسته جيدا، بإمكانها تحطيم جميع قدرات السيارة، لذلك كن حريص عندما تقرر استخدام أي إضافة أيروديناميكية على سياراتك.

سيارات جديدة للبيع

أبرز المشاكل التي تحد من انسيابية السيارة

العديد من قائدين السيارات يتساءلون عن السبب وراء عدم قيام شركات صناعة السيارات بتصميم جميع السيارات بتصميمات النسيابية للغاية، مما سيجعلها أسرع وأكثر توفيرا إلى الوقود، الحقيقة أن هذا الاتجاه لهد العديد من المشاكل، تبدأ من أن هذه السيارات التجارية تحتاج للعملية بشدة، وبذلك لا يعقل بأن تصنع سيارة انسيابية إلى درجة تجعل مقصورتها تتسع إلى ركاب في صف واحد، كذلك لا يعقل بأن تصبح جميع السيارات على شكل صواريخ تسير بالشوارع.

وهناك مشكلة أخرى وهي مشكلة ميكانيكية، فإن السيارات تحتاج إلى وجود العديد من الفتحات في بدنها سواء بغرض التبريد أو أغراض أخرى، فإن المحرك بحاجة للتهوية وكذلك الحال بالنسبة للعديد من القطع الميكانيكية أسفل السيارة، كذلك العجلات والمكابح المثبتة بداخلها والتى تحتاج لمرور الهواء من خلالها لكي تخفض حرارتها.

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *